ضابط ينطح شابا في السابعة عشرة في رأسه، في الخليل. 25/7/12

78,473 مرة مشاهدة
تموز 2012

في ساعات مساء الأربعاء الماضي، 25/7/2012، قام زيدان شرباتي، وهو متطوّع في مشروع "الردّ بالتصوير" التابع لمنظمة "بتسيلم"، بتصوير جنديّ عبر نافذة بيته قد أوقف عدة شبان فلسطينيين عند حاجز "بيت هداسا" في الخليل. وقد أمرهم الجنديّ بالانتظار إلى جانب الحائط. ويظهر عبر التصوير أنّ أحد الشبان وهو ثائر غنام (17 عامًا)، يتجادل مع الجنديّ وقد أمسك بيده، وذلك بعد أن طلب الجندي من الشبان إبراز بطاقات الهوية.

وقد أفاد غنام أمام باحثة "بتسيلم" أنه بعد الانتظار لعدة دقائق (أوقف متطوع بتسيلم التصوير خلالها، ولذلك فلا توثيق لها) حضر إلى المكان ضابط برتبة ملازم، ودفعه. وقال غنام إنه حاول صدّ الضابط عنه. وعند تجدّد التصوير يظهر الضابط وهو يمسك الشاب ويأخذه معه بالقوة عبر الشارع، وهو ينطحه في وجهه. ويظهر الضابط عندها في الفيديو وهو يواصل الاعتداء على غنام ويسير معه صعودًا في الشارع.

وقد نزل المصور إلى الشارع وبدأ التصوير ثانية، وعندها يظهر الضابط بعد أن اعتقل غنام وكبّل يديه، وهو يقوده إلى سيارة عسكرية.

ثم نُقل إلى قاعدة عسكرية واقعة في شارع الشهداء وأخلي سبيله بعد وقت قصير. وقد توجّه غنام لتلقي العلاج في مستشفى عالية الحكومي في الخليل، حيث شُخص هناك كُسر في أنفه.

وقد أبلغت "بتسيلم" الناطق العسكريّ بالحادثة ونقلت إليه شريط الفيديو الذي يوثق الحدث. كما سيُنقل الشريط إلى الشرطة العسكرية لفتح تحقيق حول الحادثة.