هدم البيوت كوسيلة للعقاب

هدم البيوت كوسيلة للعقاب

منذ عام 1967 وحتى 2005 هدمت إسرائيل مئات البيوت في الاراضي المحتلة كوسيلة عقابية. وقد كان الهدف المعلن المسّ بأقرباء الفلسطينيين الذين نفذوا عمليات ضدّ إسرائيل، أو الذين اشتبهوا بالضلوع فيها، بغية ردع الفلسطينيين عن القيام بمثل هذه العمليات. في مطلع عام 2005 تبنى وزير الدفاع توصية لجنة عسكرية تداولت الموضوع وأمر بالتوقف عن هدم البيوت كوسيلة عقابية، ومن ضمن أسباب ذلك أنّ اللجنة قضت بعدم وجود برهان ما على أنّ هدم البيوت هي وسيلة ردع ناجعة حتى انه قد يؤدي إلى نتيجة عكسية.

فيديو عن الموضوع