القدس الشرقية

القدس الشرقية

منذ أن ضمّت إسرائيل القدس الشرقية إليها عام 1967، تعمل السلطات المختلفة بغية رفع عدد اليهود الذين يعيشون في المدينة وتقليص عدد سكانها الفلسطينيين. ويجري هذا، من ضمن سائر الأساليب، عبر فصل القدس الشرقية عن سائر الضفة الغربية ومصادرة الأراضي واتباع سياسة تمييزية في مواضيع التخطيط والبناء وتقسيم كعكة الميزانية في المدينة. أضفْ إلى ذلك أنّ السلطات الإسرائيلية تتعامل مع الفلسطينيين على أنهم مهاجرون اختاروا العيش في إسرائيل، رغم أنّ إسرائيل ضمّت المدينة وسكانها، وهي تحرم الفلسطينيين الذين لا يستوفون المعايير الضيقة التي وُضعت أصلا للسكان الأجانب، من مكانة الإقامة والحقوق الاجتماعية.

فيديو عن الموضوع