اطلاق النار

اطلاق النار

خُصصت أوامر إطلاق النار لتقييد الحالات التي يُسمح فيها لقوات الأمن باستخدام الرصاص الحي في الاراضي المحتلة، وبهذا تقليص عدد المصابين. مع ذلك، فإنّ هذه الأوامر لم تحُل دون مقتل وجرح فلسطينيين أبرياء. أحد الأسباب الأساسية لذلك هو الاستخدام الدارج لإطلاق الرصاص الفتاك- حتى في الحالات التي لا تتعرض فيها حياة جنود أو مدنيين للخطر. وقد انخفض في السنوات الأخيرة وبشكل كبير عدد الفلسطينيين الذين أصيبوا أو قتلوا رميًا بالرصاص، كنتيجة للهدوء النسبي السائد على الأرض، بشكل أساسيّ.

فيديو عن الموضوع