وفاة مصاب بجروح بالغة بعد أن منع رجال الشرطة سيارة الإسعاف من الدخول إلى القدس، حزيران 2007

محمد ابو عجمية، ضابط اسعاف

Qahira al-Muhsen

اعمل في الهلال الحمر الفلسطيني كضابط اسعاف منذ ثلاث سنوات. مقر عملي الحالي هو مركز الهلال الاحمر في بيت لحم، وفي بعض الاحيان اقوم بدور ضابط اتصال في المركز.

في يوم الجمعة الموافق 29.6.07 وفي حوالي الساعة التاسعة مساءً تلقيت اتصال من احد المواطنين من منطقة زعترة يفيد بوجود مصاب بحالة خطرة نتيجة حادث سير. فقمت على الفور بتحريك طاقم اسعاف بقيادة ضابط الاسعاف ابراهيم ثوابتة، خرج الطاقم على الفور. في حوالي الساعة 21:10 اتصل ابراهيم واخبرني انه وصل موقع الحادث وانه يتواجد في المكان طاقم اسعاف عسكري يقوم بتقديم الاسعافات الاولية للمصاب. بعد حوالي عشرة دقائق اي عند الساعة 21:20 اتصل بي ابراهيم مرة اخرى واخبرني بوصول سيارة اسعاف اخرى تابعة لنجمة داود الحمراء الى مكان الحادث، وان طاقم الاسعاف العسكري وطاقم اسعاف نجمة داود الحمراء اجمعا على ان حالة المصاب خطرة جداً. كما قال ان المصاب ينزف بشكل حاد من الدماغ ويجب نقله الى مستشفى هداسا عين كارم (في القدس) باسرع وقت ممكن. كما اخبرني ابراهيم بان الطبيب العسكري اقترح احضار طائرة هليكوبتر لنقل المصاب باسرع وقت ممكن.

طلبت من ابراهيم البقاء في المكان الى حين مغادرة الطاقم الاسرائيلي مع المصاب الى المستشفى في القدس.

بعد ما انهيت المكالمة مع ابراهيم تلقيت اتصال من دالية بسة كما عرفت على نفسها. اعرف انها مسؤلة عن التنسيق في الارتباط. بادرت تسالني لماذا لم تقم سيارة اسعاف الهلال الاحمر بنقل المصاب من مكان الحادث. فاخبرتها بان طاقم اسعاف نجمة داود والاسعاف العسكري قررا نقل المصاب الى مستشفى هداسا كون الاصابة خطيرة جداً. كما اخبرتها انه لا يوجد لدينا امكانيات العلاج لمثل هذه الحالات واضفت قائلاً ان سيارة الاسعاف الخاصة بالهلال مازالت متواجدة في موقع الحادث واذا ارادت يمكنها ان تكلم طاقم نجمة داود لكي ينقلوا المصاب الى اسعاف الهلال.

بعد حوالي خمسة دقائق تلقيت اتصال اخر من ابراهيم، افاد فيه ان سيارة نجمة داود قد غادرت المكان مع المصاب. طلبت من ابراهيم العودة الى المركز، فعاد.

في حوالي الساعة 22:00 اتصلت مرة اخرة دالية بسة. فور ردي عليها اخذت تصرخ قائلة سوف اعين لجنة تحقيق لتفحص لماذا رفض اسعاف الهلال الاحمر نقل المصاب من مكان الحادث. فاخبرتها ان طاقم نجمة داود قام باخلاء المصاب من مكان الحادث بسبب خطورة الاصابة. واضفت ان اسعاف الهلال قام بمغادرت المكان فقط بعد ان غادر اسعاف نجمة داود مع المصاب. اجابتني قائلة: "حبيبي ابو عجمية، المصاب مرفوض امنياً وهو ممنوع من دخول اسرائيل، وكذلك هو "شتحيم" من الضفة الغربية ويمنع دخوله الى مستشفيات اسرائيلية". فقلت لها ان الحالة موجودة لدى نجمة داود الحمراء وانها تتحمل مسؤلية اي شيئ يحدث للمصاب. فاجابتني: "حبيبي او عجمية، انا اسمي دالية بسة، لا اخاف منك ولا من الاكبر منك". اضافت قائلة انها امرت سيارة اسعاف نجمة داود الحمراء بعدم عبور حاجز النفق (بين بيت لحم والقدس). وامرتني بارسال اسعاف الهلال لكي ياخذ المصاب.

طلبت من طاقم الاسعاف بقيادة محمد ابو ريان بالتوجه الى حاجز النفق لكي ياخذ المصاب من سيارة اسعاف نجمة داود الحمراء. في حوالي الساعة 22:10 اخبرني محمد بانه وصل الى حاجز النفق وان سيارة اسعاف نجمة داود موجودة في المكان. واخبرني انه شاهد المصاب وان حالته خطرة جداً وان طاقم اسعاف نجمة داود يقدم له العلاج الممكن.

بعد حوالي ربع ساعة اتصل بي محمد مرة اخرى واخبرني ان المصاب (راضي الوحش) قد توفي بسيارة اسعاف نجمة داود الحمراء.

محمد هاشم محمد ابو عجمية، 25 عام، ضابط اسعاف في الهلال الاحمر، من سكان الخليل. سجل الافادة كريم جبران في مركز الهلال الاحمر في بيت لحم بتاريخ 2.7.07.