"الفتى من H2" سيشارك في مهرجان فيينا للسينما

تم النشر في: 
17.5.17

محمد برقان. من فيلم
محمد برقان. من فيلم "الفتى من H2". تصوير: هيلين يانوفسكي

في 4.6.2017 سيُعرض ضمن مهرجان فيينا للسينما (Vienna Shorts Festival) الفيلم الوثائقي القصير الذي أخرجته هيلين يانوفسكي، الفتى من H2، والذي تمّ تصويره بالتعاون مع ناشطي بتسيلم في الخليل - الباحثون الميدانيون والمتطوعون في مشروع "الردّ بالتصوير "، وأنتجه قسم الفيديو في منظمة بتسيلم. كما أنّ الفيلم سيشارك في مسابقة دولية تجري ضمن فعاليات المهرجان. يُذكر أنّ الفيلم كان قد عُرض في افتتاح "برلينالي" - مهرجان السينما في برلين – في شباط الماضي.

في الفيلم، ترافق الكاميرا الفتى محمد برقان (12 عامًا) الذي يعيش في منطقة H2 في مدينة الخليل، وهي منطقة خاضعة تمامًا للسيطرة العسكرية الإسرائيلية، ويسكنها نحو 43 ألف فلسطيني. تحت ذريعة توفير الحماية لـ 800 مستوطن إسرائيلي يعيشون في المنطقة، تفرض إسرائيل على عشرات آلاف الفلسطينيين هناك قيودًا صارمة تطال حركة السيارات والمشاة. بالإضافة إلى ذلك، يعاني السكان من اعتداءات متكرّرة يقوم بها أفراد قوّات الأمن والمستوطنون، دون حسيب أو رقيب. تحت وطأة هذا الواقع غادر المنطقة كثير من السكان الأصليين، أمّا العائلات التي بقيت هناك فمعظمها عائلات فقيرة.

في المنطقة المصنّفة H2 يحتجز الجنود الأطفال بشبهة رشق الحجارة على نحوٍ شبه يوميّ؛ محمد – وله تسعة إخوة وأخوات – هو واحد من هؤلاء الأطفال. تتراوح حياة محمد بين بيته الفقير والمكتظّ وبين الشوارع، حيث الحضور الدائم لقوّات الأمن الإسرائيلية واقع يُجبر الطفل على معايشته.

هيلين يانوفسكى هي مخرجة سينما ومديرة أرشيف الفيديو في بتسيلم، تحمل اللقب الأول في المسرح والسينما من جامعة جورجيا في تبيليسي واللقب الثاني في السينما من جامعة تل أبيب. في 2015، تمّ العرض الافتتاحي لفيلمها الأول بطول كامل، "نادي ملاكمة القدس"، ضمن مهرجان القدس.

بعثة بتسيلم في افتتاح مهرجان
بعثة بتسيلم في افتتاح مهرجان "برلينالي". (صورة من "برلينالي" 2017 – مشكورين)
من اليمين: موسى أبو هشهش، محمد برقان، هلن يانوفسكي، منال الجعبري