توثيق جديد ينفي رواية نائب قائد اللواء وجنوده بأنهم هُوجموا بعنف

تم النشر في: 
20.4.12

شريط قصير جديد حصلت عليه "بتسيلم" يكشف عن الثواني التي سبقت الحادثة العنيفة التي ضرب فيها نائب قائد لواء الغور متظاهرين أجانب وفلسطينيين يوم السبت الماضي (14/4/2012)

يظهر في الشريط الذي صوّره التلفزيون الفلسطينيّ الناشطون الذين احتجزتهم قوات الأمن في مفترق العوجا، وهم ينتظمون بدراجاتهم أمام الجنود ويحاولون البدء بالسّير عليها. أحد الناشطين يحاول أن يسير بدراجته صوب صفّ الجنود، وضابط برتبة رائد يختطف الدّراجة منه. المقدّم شالوم آيزنر يبدأ عندها بالصراخ على الناشطين ويهاجم خمسة منهم بالضّرب بسلاحه ويديْه. الجنود الذين يوقفون ناشطًا دوليًا أجنبيًا يظهرون في الفيلم القصير وهم يهاجمونه أيضًا بالركلات والضربات. وخلافًا لرواية المقدم آيزنر، لا يظهر في الفيلم أيّ اعتداء عنيف من طرف الناشطين. وستقوم "بتسيلم" بنقل جميع المواد إلى مُحقّقي الشرطة العسكرية.

توثيق التلفزيون الفلسطيني

توثيق المُصوّر بكر عبد الحق، من Nablus TV

ردًا على الكشف عن الشريط قالت المديرة العامة لـ "بتسيلم"، جسيكا مونطل:

""التوثيق يدحض الادعاءات القائلة بأنّ المتظاهرين مارسوا العنف قبل أن يهاجمهم الجنود. الحادثة الخطيرة تجسّد الشعور بالحصانة أمام المُحاكمة الذي يشعر به نائب قائد اللواء، في غياب جهاز ردع ناجع- حيث أنّ تطبيق القانون يكاد يكون معدومًا في حالات العنف التي يمارسها جنود ضدّ فلسطينيين في الاراضي المحتلة".