منظمات حقوق الإنسان في اسرائيل تتوجه لرئيس الحكومة: يوشك الوقت على الانتهاء- عليك بإقامة جهاز تحقيق مستقل للتحقيق في حملة "الرصاص المصبوب"

تم النشر في: 
26.1.10

عاودت منظمات حقوق الإنسان في إسرائيل دعوة رئيس الحكومة الاسرائيلي إلى المسارعة وبدون تأجيل لإقامة جهاز تحقيق مستقل وغير متعلق لإجراء تحقيق جذري بالاشتباهات بخصوص انتهاك القانون الدولي خلال حملة "الرصاص المصبوب" على قطاع غزة. وقد دعا مديرو المنظمات من خلال الرسالة التي وجهوها اليوم (الثلاثاء، 26.1.10) إسرائيل إلى استغلال المدة الزمنية القصيرة المتبقية لها قبل بدء المداولات في الأمم المتحدة.

وقد أوضحت المنظمات في خطابها لماذا لا تؤدي إسرائيل واجبها بإجراء التحقيق من خلال الفحص الداخلي الذي يقوم به الجيش الإسرائيلي الذي يشتمل على تحقيقات ميدانية وحوالي ثلاثين تحقيقا من قبل شرطة التحقيقات العسكرية. كما أن التحقيقات التي تجريها إسرائيل لا تلبي المتطلبات التي وضعتها لجنة جولدستون التي يطالب تقريرها كلا الجانبين، إسرائيل وحماس، بإجراء تحقيق بخصوص الاشتباه بانتهاك القانون خلال حملة "الرصاص المصبوب"، ولهذا فإن التحقيقات الجارية لا تفي. كما أوضحت المنظمات بأن رفض دولة إسرائيل اجراء تحقيق مستقل سيعرض ضباط الجيش وأعضاء الحكومة السابقة لخطر التحقيقات والمحاكمات التي قد تتم خارج البلاد.

على ضوء هذا كله، دعت المنظمات رئيس الحكومة إلى أن يقيم وبدون تأجيل هيئة تحقيق غير متعلقة تقوم بإجراء تحقيقات مستقلة وفعالة في الحالات التي تثار فيها الشبهات بأن القوات الإسرائيلية انتهكت تعليمات القانون الدولي خلال حملة "الرصاص المصبوب". ومن أجل التأكد من صدقية التحقيق، تعتقد المنظمات انه يتوجب إشراك أخصائي دولي بخصوص قوانين الحرب. يتوجب على التحقيق أن يفحص تعاطي المستويات التنفيذية ومسئولية المستوى السياسي والقيادي خلال القتال إلى جانب بلورة أرضية قانونية لأي تحرك للجيش في المستقبل.

نشر هذا الصباح في وسائل الإعلام خبر مفاده أن رئيس الحكومة يفكر بتعيين طاقم من الأخصائيين القانونيين لفحص التحقيقات التي قامت بها الجهات الأمنية. وقد أوضحت المنظمات أن تحقيقا يستوفي معايير الاستقلال والشفافية سيكون ردا لائقا على واجب إسرائيل بإجراء تحقيق.

وقد توقفت المنظمات في خطابها عند خطورة المس بالسكان المدنيين في غزة خلال الحملة وحقيقة خطورة الاشتباهات الموجهة إلى تعاطي الجيش وإدارته. ومن حق الجمهور في إسرائيل أن يحصل على شرح بخصوص الأشياء التي اقترفت باسمه في قطاع غزة بخصوص أمر جوهري يقع في صلب المجتمع الإسرائيلي.

جمعية حقوق المواطن • بتسيلم • مسلك- مركز للدفاع عن حريّة الحركة • اللجنة الشعبية لمكافحة التعذيب في إسرائيل • "يش دين" • "هموكيد"- مركز الدفاع عن الفرد • عدالة • أطباء لحقوق الإنسان- إسرائيل • "شومري مشباط"- حاخامات لحقوق الإنسان