بتسيلم تستنكر بشدة إطلاق صواريخ القسام

تم النشر في: 
15.11.06

تكرر بتسيلم استنكارها الشديد لإطلاق صواريخ القسام من قبل المنظمات الفلسطينية، من قطاع غزة باتجاه البلدات الإسرائيلية، والتي أسفرت هذا الصباح عن مقتل فطيمة سلوتسكر، 57 عاماً، وإصابة رجل بجروح بالغة.

منذ شهر حزيران 2004، أسفر إطلاق صواريخ القسام عن مقتل تسعة مدنيين إسرائيليين، خمسة مدنيين فلسطينيين ومدني أجنبي واحد، وإصابة العشرات بجروح.

إن توجيه الهجمات ضد المدنيين يُعتبر "انتهاكاً خطيراً" للقانون الإنساني الدولي، وهي هجمات محظورة بصورة تامة، مهما كانت الظروف. إن مثل هذه الهجمات تُعتبر "جريمة حرب" وتستوجب تقديم المسئولين عن اقترافها إلى العدالة.

بتسيلم تناشد السلطة الفلسطينية إلى فرض سلطتها على الجهات الضالعة في إطلاق الصواريخ على البلدات الإسرائيلية وأن تقوم بواجبها بمنع الهجمات ضد المدنيين. إن العمل العاجل والحاسم لتحقيق هذا الهدف هو أمر مُقتضى بموجب تعاليم القانون الإنساني الدولي.

وترى بتسيلم أيضاً أنه من حق إسرائيل وواجبها الدفاع عن مواطنيها، ومع ذلك، فإن بتسيلم تحذر من مغبة القيام بخطوات انتقامية تُعتبر انتهاكا للقانون الدولي، فضلاً عن أن جدواها العسكرية في موضع الشك.