خرائط

سيطرت إسرائيل بوسائل متنوعة على 77.5% من أراضي الأغوار وهي تمنع البناء من قبل الفلسطينيين، المكوث بها أو استعمالها. 12% من مساحة الأغوار مشمولة في الأراضي البلدية للمستوطنات وبضمن هذا جميع الشواطئ الشمالية للبحر الميت. هذه السياسة تبتر المناطق الفلسطينية وتعزل البلدات الفلسطينية في المنطقة. للمزيد عن الموضوع

  • هذه الخارطة تصف المسار الأكثر تعديلا للجدار الفاصل في الضفة الغربية، بما في ذلك التغييرات التي تم إدخالها في أراضي قرية وادي الرشا، جيوس وبلعين، وتقدم بناء الجدار. للمزيد عن الموضوع

  • خارطة الزيادة في عدد سكان مستوطنة موديعين عليت، تموز 2010

    خارطة توثق موقع وتطور مستوطنة موديعين عليت، الزيادة في عدد السكان بين السنوات 2001-2009. للمزيد عن الموضوع

  • هذه الخارطة تعرض الخمسة مناطق التي نشأت في الضفة الغربية نتيجة القيود على حركة التنقل التي فرضتها اسرائيل: شمال الضفة، مركز الضفة، جنوب الضفة، القدس الشرقية، الجيوب غربي الجدار الفاصل وغور الاردن وشمالي البحر الميت. للمزيد عن الموضوع

  • تشمل هذه الخارطة مسار الجدار الفاصل، الذي صودق عليه من قبل الحكومة الاسرائيلية في نيسان 2006. للمزيد عن الموضوع

  • هذه الخارطة تعرض مقطع من منطقة يطا في جنوب جبل الخليل، اعلنت اسرائيل عن هذه المنطقة في سنوات السبعين انها "منطقة عسكرية مغلقة". في هذه المنطقة يعيش في المغائر ما يقارب الف فلسطيني، الذين يعتاشون من الفلاحة. منذ العام 1999 تحاول اسرائيل طرد هؤلاء السكان. للمزيد عن الموضوع

  • ارشيف: خارطة قطاع غزة قبل "خطة الانفصال"، آذار 2005

    في هذه الخارطة، بامكانكم مشاهدة مجموعات الاستيطان الاسرائيلية في قطاع غزة قبل تنفيذ "خطة الانفصال" الاسرائيلية. للمزيد عن الموضوع

  • تعرض الخارطة الشوارع الممنوعة والقيود على حركة التنقل للفلسطينيين في شوارع الضفة الغربية كما تم توثيقها في شهر آب 2004. للمزيد عن الموضوع

  • تم انتاج هذه الخارطة في العام 2002 وهي تشمل اول من نوعه لمساحة المناطق المبنية والمناطق التابعة للبلدية في المستوطنات في الضفة الغربية ومنطقة نفوذ المجالس الاقليمية في المستوطنات. للمزيد عن الموضوع

  • مقطع من خارطة الجدار الفاصل والحواجز في منطقة القدس
    حسب برامج وخطط الحكومة فسيحيط الجدار الفاصل شرقي القدس وسيعمل على فصلها عن باقي أراضي الضفة الغربية. إن الاقتران بالحدود البلدية والتفسيرات الضئيلة التي أعطيت لهذه الخطوة توصل إلى نتيجة وهي أن الاعتبار المركزي لاختيار المسار كان اعتبارا سياسيا: عدم استعداد الحكومة دفع الثمن السياسي المنطوي على اختيار أي مسار قد يسيء بالأسطورة التي تقول: القدس موحّدة وهي عاصمة إسرائيل الأبدية".