30.3.09: يجب إقامة جسم مستقل للتحقيق في عمليات الجيش الإسرائيلي في حملة "الرصاص المصبوب"

تم النشر في: 
30.3.09

ردا على قرار النائب العسكري العام بإغلاق ملف التحقيق، أبلغت منظمات حقوق الإنسان في إسرائيل ما يلي:

إن السرعة التي أغلق فيها النائب العسكري العام ملف التحقيق تثير الاشتباه بأن التحقيق لم يهدف إلى فحص الحقائق بصورة جوهرية وإعفاء الجيش من المسئولية. لقد تجاهلت جهات التحقيق الكثير من المواد التي تم جمعها منذ نهاية الحملة التي ترسم صورة مشابهة للصورة الواردة في إفادات الجنود. إن هذا الأمر يعزز الحاجة إلى إقامة جسم مستقل يحقق في جميع عمليات الجيش في حملة "الرصاص المصبوب".

منظمات حقوق الإنسان في إسرائيل التي دعت إلى إقامة جهاز تحقيق مستقل: جمعية حقوق المواطن في إسرائيل، بمكوم، بتسيلم، جيشاه، هموكيد لحماية الفرد، اللجنة الشعبية لمكافحة التعذيب، يش دين، عدالة، أطباء من أجل حقوق الإنسان- إسرائيل.