قطاع غزة

15.1.09: بتسيلم تدعو إلى وقف القتال

تم النشر في: 
15.1.09

منذ 27 كانون الأول تدير إسرائيل معركة عسكرية في قطاع غزة أسفرت عن إلحاق الأذى بصورة مُفجعة بالسكان المدنيين. حوالي مليون ونصف مدني يعيشون في خوف ورعب بسبب عمليات القصف التي يقوم بها الجيش. الضائقة الإنسانية شديدة ولا تكفي الخطوات القليلة التي قام بها الجيش ولا تلبي الاحتياجات. وقد قُتل لغاية اليوم أكثر من ألف فلسطيني، من بينهم ما لا يقل عن 300 ولد و- 95 امرأة، وأصيب ما لا يقل عن 4800 من بينهم أكثر من 400 شخص بجراح بالغة. وقد اضطر عشرات الالاف إلى مغادرة منازلهم دون أن يعرفوا إذا ما كانوا سيستطيعون العودة. كما أن المس بالبنى التحتية المدنية غير مسبوق علما أن شبكات الكهرباء، المياه والمجاري لا تعمل تقريبا. كما يُحال ما بين الكثير من الجرحى وبين العلاج الطبي فيما تتفاقم أوضاع المؤسسات الطبية.

كما اتسعت بصورة واضحة دائرة الإسرائيليين الذين يتعرضون للقصف. هناك حوالي مليون إسرائيلي يعيشون اليوم تحت تهديد الصواريخ المنطلقة من غزة فيما قتلت أربع نساء جراء إطلاق الصواريخ على البلدات الإسرائيلية.

إن استمرار القتال سيؤدي إلى وقوع المزيد من الضحايا وأعمال الدمار وسيؤدي ذلك إلى قتل وجرح المدنيين الأبرياء ومن بينهم الكثير من الأولاد. طبقا للتقارير في وسائل الإعلام، هناك اتفاق مبدئي على الشروط الخاصة بوقف إطلاق النار.

في ظل هذه الظروف يتوجب على الطرفين وقف القتال في أسرع وقت ممكن.