عن بتسيلم

بتسيلم، مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان في
الأراضي المحتلة، تأسس عام 1989 على يد مجموعة من المفكرين، القانونيين، الصحفيين
وأعضاء الكنيست. الأهداف الأساسية لمركز بتسيلم هي النضال ضد إنتهاكات حقوق
الإنسان في الأراضي المحتلة من خلال توثيقها ونشرها للجمهور ووضعها امام صانعي
القرار، محاربة ظاهرة التجاهل والإنكار القائمة في المجتمع الإسرائيلي، وللمساهمة
في خلق ثقافة حقوق الإنسان في إسرائيل.

كمنظمة إسرائيلية يكرس مركز بتسيلم جل إهتمامه لتغيير سياسة حكومة إسرائيل
في الأراضي المحتلة، مواجهتها بواجبها في الحفاظ على حقوق الإنسان لجميع السكان،
والالتزام الصارم بتعاليم القانون الدولي.

بتسيلم هي منظمة مستقلة وحيادية، تموّل نشاطاتها عن طريق صناديق التبرعات في أوروبا وأمريكا، التي تدعم فعاليات حقوق الإنسان في أرجاء العالم، وكذلك عن طريق تبرعات من قبل أفراد مختلفين في البلاد وفي العالم.

استطاع مركز بتسيلم خلال سنوات نشاطه، أن يحتل مركزا مرموقاً في المجتمع
الدولي لدى منظمات حقوق الإنسان. ففي كانون الأول 1989 حصل مركز بتسيلم على
جائزة كارتر لحقوق الإنسان. كما تحظى التقارير التي يصدرها بتسيلم بثقة عالية،
حيث تتعامل معها السلطات الإسرائيلية بمنتهى الجدية. يولي بتسيلم أهمية خاصة
لمصداقية التقارير والمعلومات التي ينشرها، حيث يتم نشر المعلومات بعد القيام
بتحقيق ميداني جدي ومقارنتها مع معطيات ونصوص اخرى.

إن الأهتمام بالتوثيق يعكس رغبة مركز بتسيلم في نقل أكثر قدر ممكن من المعلومات
الى مواطني إسرائيل، فالمعلومات شرط اساسي لكل اجراء تحرك وأتخاذ موقف. قد
يفضل قسم من جمهور قراء مركز بتسيلم عدم القيام بأي تحرك لكنهم لن يستطيعوا
بأي حال الأدعاء بأنهم لم يعلموا.

نشر مركز بتسيلم حتى الان عشرات التقارير، بعضها واسعة النطاق، التي تغطي
معظم مجالات انتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة. فمثلا قام بتسيلم
بنشر تقارير حول عمليات التعذيب، سياسة اطلاق الرصاص بايدي القوات الإسرائيلية،
فرض القيود على حرية التنقل، مصادرة الأراضي والتمييز في مجال التخطيط والبناء
في شرقي القدس، الاعتقالات الادارية وأعمال العنف التي يمارسها المستوطنون
وغيرها...

يقوم مركز بتسيلم بتزويد أعضاء الكنيست بشكل متواصل بالمعلومات حول انتهاكات
حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة، ويطلعهم على أعمال الظلم التي تقترفها السلطات
الإسرائيلية. يتعاون مركز بتسيلم مع عدد من أعضاء الكنيست، من الكتل المختلفة،
من أجل طرح القضايا على جدول الأعمال العام والعمل على حلها.

مئات المتطوعين والنشيطين يكرسون وقتهم لمساعدة مركز بتسيلم من أجل النهوض
بقضايا حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة. من بين هذه النشاطات: العمل الميداني،
توزيع التقارير للجمهور، التوجه لصانعي القرار، والقيام بنشاطات تضامنية وأحتجاجية
في الأراضي المحتلة.

عنواننا

شارع هتعسيا 8 (الطابق الرابع)، تلبيوت، القدس.

صندوق
بريد 53132، القدس 91531

هاتف: 6735599-02، فاكس: 6749111-02

البريد الالكتروني: mail@btselem.org


أسئلة وأجوبة

منذ تأسيس مركز بتسيلم أثيرت العديد من الأسئلة التي تتعلق بنشاطات المركز

لماذا لا تنشطون من أجل حقوق الإنسان في إسرائيل؟

نحن في مؤسسة بتسيلم ندرك مشاكل حقوق الإنسان داخل دولة إسرائيل، التمييز
ضد الفلسطينيين مواطني إسرائيل، التمييز ضد النساء، قضايا الدين والدولة وغيرها.
لكن سكان الأراضي المحتلة يقبعون تحت الحكم العسكري وتقوم إسرائيل بأنتهاك
حقوقهم الأساسية بشكل مستمر على نطاق واسع. لذلك اخترنا التمحور فقط بمعالجة
انتهاكات حقوق الإنسان في الأراضي المحتلة.

لماذا لا تدافعون عن الإسرائيلين؟

كمنظمة لحقوق الإنسان، فأننا في مركز بتسيلم لا نفرق بين ضحايا فلسطينيين
وبين ضحايا إسرائيليين، طالما وأن الانتهاك تم في الأراضي المحتلة او كان
موجها لسكان هذه المناطق. الحقيقة هي ان حكومة إسرائيل بأجهزتها المختلفة
تنتهك حقوق الإنسان الفلسطيني، منذ سنوات عديدة وبأحجام كبيرة جداً. اما المستوطنون
الذين مجرد تواجدهم في الأراضي المحتلة يعتبر إنتهاكا للقانون الدولي، فأنهم
يتمتعون بمعاملة خاصة من قبل السلطات الإسرائيلية. ومع ذلك عندما تقوم إسرائيل
بانتهاك لحقوق الإنسان ضد إسرائيليين في الأراضي المحتلة يعالج مركز بتسيلم
هذه الانتهاكات ويتعامل معها بالشكل المناسب.

لماذا لا تنتقدون السلطة الفلسطينية؟

نحن في مؤسسة بتسيلم لا نمييز بين الانتهاكات التي
تقوم بها السلطات الإسرائيلية والتي تقوم بها السلطة الفلسطينية. نحن نراقب
اداء السلطة الفلسطينية بما يتعلق بحقوق الإنسان، ونتطرق من خلال التقارير
المختلفة الى الانتهاكات الفظيعة التي تقترفها السلطة. لكن بما اننا منظمة
إسرائيلية فأن معظم نشاطنا موجه للإنتهاكات التي تقترف باسمنا على يد حكومتنا
الإسرائيلية.